شاهد ماحدث بغزة

الأحد، 5 يوليو، 2015

الارهاب يطال سيناء

الاعمال الارهابية ضد جيش مصر مستمرة ، واللاعب الوحيد المستفيد هو العدو الصهيوني الجاثم علي اراضي فلسطين
ولا اعتقد ان الارهابيين قد يفكرون في الهجوم علي الاراضي المجاورة لعملياتهم الارهابية  أي وهي اراضي فلسطين المحتلة
ايها الارهاب ارحل بسرعة ...............لان ابطال مصر لن يتركوا ارضهم تلعبوا بها ..........العبوا بعيد عنا.

لله الامر من بعد ومن قبل

الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2014

مصر بلادي

الي الان الثورة لم تنجح

الجمعة، 8 فبراير، 2013

الي اين ؟...........ما الجديد بعد هذه الثورة ؟

ما الجديد بعد هذه الثورة ؟ وما الفارق بين سياسة المخلوع والنظام الحالي :


نفس سياسة وتطابق الرؤيا وفلسفة مشابهة إلى حد التطابق بين نظام المخلوع والنظام الحالي ....وعلي الرغم من نجاح الرئيس ، في إنهاء دولة العسكر من خلال قرارات ثورية أطاحت بازدواجية الحكم، إلّا أنّه فشل وطيلة 6 شهور من فترة ولايته الأولى من تغيير أو الإطاحة بفكر الرئيس المخلوع مبارك في الإدارة.

وتشابهها مع ممارسات الرئيس المخلوع، وأبرز تلك الأخطاء تتمثّل في القيام بإراقة دماء المصريين من خلال اشتباكات القصر الأخيرة وما سقط فيها من قتلى وجرحى وثاني تشابهات الرئيسين تعامل مؤسسة الرئاسة والرئيس مع المعارضين من استمرار للتهميش واتباع سياسية الإقصاء بل استمرار توجيه ذات التهم إلى المعارضين في السعي للإطاحة بنظام الحكم وغيرها

كذلك الشئ الرئيسي والتي تدلّل على بقاء فلسفة مبارك تتمثّل في العناد والتشبّث بالرأي في وجه مطالب المعارضين والضرب عرض الحائط بآرائهم وتوصيات الخبراء والمحللين ....... و ايضا الرئيس يتخذ من التيّار الإسلامي لاسيّما جماعة الإخوان المسلمين عضداً يتحدى بهم مخالفيه... من مختلف قوى المعارضة، في تشابه يلامس حدود التماثل مع ممارسات مبارك في اتخاذه من أنصار الحزب الوطني ومجموعة من رجال الإعلام سنداً في أوجه المعارضين.

وتتطابق وجه التشابه بين قوى الإسلام السياسي من النظام السابق في الغرور والتعالي على المعارضة وتهميشها، عبر الإيحاء بأنّها قوة هائلة قادرة على الأمر والنهي وتسيير أمور البلاد، مشيرة إلى تعمّد القوى الإسلامية اتهام كثير من المعارضين بمحاولة قلب نظام الحكم وإهانة الرئيس وغيرهما من تهم.

في الاخر اعتقد اننا نقبع الآن تحت حكم مدني يرتدي عباءة عسكرة باسم الدين

الجمعة، 4 مارس، 2011

ثورة شعب مصر 25 يناير

شهداء الثورة المباركة


الحمد لله والصلاة والسلام علي خير الانام سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم

ما وقع بمصر الحبيبه من ثورة شباب اولا.... ثم ثورة الشعب كله ليعطي الامل بمستقبل هذه الامة ، ويمد كل مظلوم بنهاية الظلم الواقع عليه.

وان لكل سجان نهاية ، فمبارك هو السجان والقتال لكل شهيد وقع في غزة الحبيبة ، بمساعدته علي قتل الاطفال والعجائز وكل المخلوقات الضعيفه في غزة هاشم .....والحمد لله وحده الذي ازال الغمه ونصر الامة وقتل الظلم والفرعون وجنوده

اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر

الجمعة، 7 يناير، 2011

نرحب بهم وهم يقتلوننا ....فلا مرحبا بالسفاحيين.

شاهد ترحيب العرب لهم في مصروقطر والامارات ...
وهلما جره

video

الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010